أخبار

وزير التنمية المحلية: توقيع غرامات وإغلاق المنشآت التجارية لمن يخالف تطبيق الإجراءات الإحترازية

أكد اللواء محمد شعراوي، وزير التنمية المحلية، على ضرورة تطبيق الإجراءات الإحترازية والوقائية. ولابد من التزام رؤساء القرى والأحياء بهذه الإجراءات، ومن يخالفها سيواجه عقوبات وغرامات رادعة. مشيرًا إلى أنه سيتم تقييم القيادات الإدارية المحلية، ورؤساء المدن والأحياء، وفقًا لما يقوموا به من تطبيق الإجراءات الإحترازية.

وقال شعراوي، إن شهر رمضان المبارك هو أكثر شهر تتزايد فيه نسبة الإصابات بفيروس كورونا. بسبب التجمعات والعزومات واختلاط الناس المتكرر في هذه المناسبة، وعدم التزامهم بالإجراءات الإحترازية والتباعد بين الأفراد.

وأضاف شعراوي أنه سيتم توقيع عقوبات وغرامات على المخالفين للإجراءات الإحترازية من الأفراد والمنشآت والمولات والتجارية. ولابد من أن يعي الجميع خطورة الموقف، وما يمر به العالم في ظل هذ الجائحة.

وأشار أثناء متابعته لعدد من المشروعات بأطفيح والصف بالجيزة أن اتخاذ قرار الحظر وإغلاق المباني والمنشآت التجارية ليس قرارا سهلًا. ولابد من دراسته جيدا من قبل أجهزة الدولة.  

ووجه شعراوي قطاع التفتيش والرقابة للقيام بحملات تفتيشية مفاجئة على المراكز والمدن والقرى والأحياء. لرصد المخالفين والتأكد من تطبيق الإجراءات الوقائية بشكل كامل، لما يمثل ذلك من أهمية لسلامة المواطنين وأمنهم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى