ثقافة و فن

تعرف على أصعب يوم في حياة الفنان حسن يوسف.. وهذه رسالته للرئيس السيسي

كتب – حسام مجدي

رفض الفنان حسن يوسف فكرة تقديم سيرته الذاتية في عمل فني. وقال: “أعتبر أن الحياة الخاصة للفنان حرمة، ولا ينبغي التطرق إليها”.

وأضاف: “من الممكن أن يتم تقديم الحياة الفنية، ومشوار حياتي كممثل، ومخرج ومنتج. وعلاقتي بالوسط الفني والعاملين فيه فقط، ولكن هذا الامر قيد التفكير”.

وعن سبب ابتعاده عن الساحة الفنية في الفترة الأخيرة، قال: “السينما وحشتني لكني لم أعد أتلقى أية عروض سينمائية. ولا حتى درامية عدا مسلسل جمال الحريم الذي رفضته مؤخرا”.

وعن سبب رفضه لمسلسل “جمال الحريم”، قال: “الرفض بسبب قلة التقدير، وبدون لف أو دوران طلبت 3 ملايين جنيه. ولكن أصرت الشركة المنتجة على مليون فقط، وهذا ما جعلني أعتذر. ولن أشارك في أي عمل فني جديد إلا بعد أن يقدروا قيمتي المادية والفنية”.

وعن أصعب أيام حياته، قال: “أصعب يوم مر في حياتي من ثورة يناير حتى اليوم هو اليوم الذي تولى فيه “مرسي” رئاسة الجمهورية. بعد ما سرق الكرسي من الفريق أحمد شفيق”.

وتابع: “لم أتفاءل يومًا بالإخوان لا قبل حكم مرسي ولا بعده، كنت وكأنني مكتوف الأيدي ومربوط. أشاهد مجموعة لصوص يسرقون بلدي وليس بمقدوري فعل شيء وكانوا يهددونا إن لم يصل مرسي للرئاسة سيحرقون البلد. ولذلك أعتبره من أصعب أيام حياتي كمواطن قبل أن أكون فنان”.

وأضاف: “هناك فئات مصرة على عدم رؤية الإنجازات، التي قدمها الرئيس السيسي. وعلى رأسها الخلاص من الإخوان الخونة واستعادة هوية مصر التي نعرفها. وحل أزماتنا مثل حل مشكلة أزمة رغيف العيش وأنبوبة البوتاجاز والبنزين وانقطاع الكهرباء ومحاربة الإرهاب وتحسين العلاقات داخليًا وخارجيًا”.

واختتم حديثه قائلًا: “مصر ليست الوحيدة التي تمر بمشاكل اقتصادية فهناك دول كبرى تعاني من نفس المشكلة. ورسالتي للرئيس للسيسي “الله يعينك .. ويسدد خطاك”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى