أخبارشئون عالمية

الخارجية الفنلندية تعلق على إلغاء اجتماع وزيري الدفاع التركي والسويدي

قال وزير الخارجية الفنلندي بيكا هافيستو اليوم الأحد، إن إلغاء اجتماع وزيري دفاع تركيا والسويد، الذي كان مقررا في أنقرة في 27 يناير، يعيق انضمام فنلندا والسويد إلى حلف شمال الأطلسي “الناتو” وعملية توسيع الحلف.

وقال هافيستو خلال لمقابلة أجراها الأحد مع وكالة انباء STT: “إن إلغاء الاجتماعات بين ممثلي فنلندا والسويد وتركيا له تأثير سلبي على عملية المصادقة على العضوية في حلف شمال الأطلسي “الناتو”.

كما أشار السياسي الفنلندي إلى قرار الجانب التركي رفض الاجتماع في أنقرة، والإلغاء الذي سبق ذلك لزيارة رؤساء البرلمانات الفنلندية والسويدية، حسب وكالة تاس الروسية للأنباء.

وتأتي هذه الإجراءات كنتيجة للاستفزازات المعادية لتركيا وللإسلام. تعليقا على ذلك قال هافيستو: إن” الاستفزازات تؤثر بسهولة على الحالة المزاجية والجو العام في المجتمع وتسبب ردود أفعال”.

ويذكر أن نظمت فعالية حظيت بموافقة من السلطات السويدية جرى خلالها حرق القرآن الكريم أمام السفارة التركية في ستوكهولم في يوم السبت الماضي .

ووصف المتحدث باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالين ما جرى بأنه “بربرية معاصرة”، وأعلن وزير الدفاع خلوصي أكار إلغاء زيارة وزير الدفاع السويدي بول جونسون إلى أنقرة المقرر إجراؤها في 27 يناير، وشهدت العديد من المدن التركية احتجاجات ضد هذا العمل المشين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى