محافظات

يرسم البسمة على شفاه ابناء دائرته قدم طلب إحاطة حول مصنع الألومنيوم بنجع حمادي

 

كتب / سامح كحول

لا احد يستطع ان ينكر الدور الايجابى والفعال الذى يقوم به النائب سيد المنوفى عضو مجلس النواب عن دائرة نجع حمادى ودشنا شمالى محافظة قنا والذى يواصل الليل بالنهار للعمل على تقديم الخدمات لاهالى دائرته والمحافظة باكملها بل وتعدى دوره الايجابى ليصل لمحافظات القطر المصرى ووصفه اهالى دائرته بانه “نائب الافعال لا أقوال” ويظهر ذلك جليا من خلال مناقشاته وطلبات الاحاطة والاستجوابات التى يتقدم بها لاثراء العمل النيابى بالمحافظة واصبح نموذجا يحتزى به وفى هذا السياق نرصد ابرز ما قام قام به خلال الفترة الوجيزة له منذ بداية الدورة البرلمانية فالبدايه بقيام النائب سيد المنوفى عضو مجلس النواب عن دائرة نجع حمادي ودشنا شمالي قنا، بتثمين جهود الحكومة فى إنشاء وتجهيز سدود الحماية من مخاطر السيول جاهزة لاستقبال الأمطار العزيرة المتوقعة وجاهزية مشروعات الحماية من أخطار السيول وحصاد مياه الأمطار بمحافظات الجمهورية وخاصة في الأماكن الأكثر عرضه للسيول بمحافطات جنوب سيناء والبحر الأحمر وصعيد مصر ومطروح مؤكداً اهمية الاستفادة من مياه الامطار فى مختلف المشروعات الزراعية بهذه المحافظات.

وأكد ” المنوفى ” فى بيان أصدره بهذا الشأن : أن قيام الحكومة بتنفيذ أعمال حماية من أخطار السيول تبلغ قيمتها حوالي 1.1 مليار جنيه وتتضمن أعمال الحماية من مخاطر السيول وإنشاء كباري وحماية جسور الترع وأعمال الطرق، كذلك تأهيل المجاري المائية وأعمال تغطيات إنما هو دليل قاطع على عدم تكرار مخاطر السيول والأمطار التى كانت تتعرض لها بعض المحافظات خلال السنوات الماضية تجدر الاشارة الى ان الحكومة فى نطاق محافظة جنوب سيناء تقوم بتنفيذ عملية حماية منطقة قديرة بنويبع وتتضمن إنشاء (3 سدود وبحيرة) بقيمة اجمالية 112.5 مليون جنيه وحماية منطقة سانت كاترين عن طريق إنشاء (3 سدود و2 بحيرة) بقيمة إجمالية (44.3) مليون جنيه، إضافة إلى عملية حماية لمنطقة الصاعدة البيضاء والسمراء ـ نويبع من أخطار السيول بقيمة إجمالية (8.5) مليون جنيه، إلى جانب عملية حماية منطقة دهب عن طريق إنشاء (3 سدود و2 بحيرة) بقيمة إجمالية (74.مليون جنيه كما تقوم الحكومة حاليًا بالتجهيز لطرح المرحلة الثانية للحماية من أخطار السيول بمحافظتي جنوب سيناء والبحر الأحمر بقيمة تقديرية 1.347 مليار جنيه، وفي مقدمتها أعمال الحماية من أخطار السيول بمدن محافظة البحر الأحمر (القصير – رأس غارب – مرسى علم) بقيمة 377 مليون جنيه للحفاظ على الأرواح والبنية التحتية والمنشآت بتلك المدن وفي نطاق محافظة مرسى مطروح، تم تنفيذ عملية إنشاء 50 خزان أرضي سعة 100 م3 شرق وغرب مطروح بقيمة إجمالية 4.5 مليون جنيه بنسبة تنفيذ 85.5%، إلى جانب عملية إنشاء 50 خزان أرضي سعة 100 م3 غرب مطروح بقيمة إجمالية 4.3 مليون جنيه بنسبة تنفيذ 89.6، علاوة على إنشاء 150 خزان أرضي سعة 100م3 بمناطق متفرقة بمطروح بقيمة إجمالية 33 مليون جنيه بنسبة تنفيذ (21%).

كما تقدم النائب سيد المنوفي عضو مجلس النواب عن دائرة نجع حمادى ودشنا والوقف بمحافظة قنا، بأول طلب احاطة للدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء والدكتور هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام والدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة والدكتور محمد معيط وزير المالية لانقاذ مصنع الألومنيوم من الإنهيار بسبب تعرضه لخسائر كبيرة نتيجة الارتفاع الكبير في أسعار الكهرباء مطالبا بالإسراع في تدبير الموارد المالية لصرف الأرباح لعمال المصنع .

وقال المنوفي، إن مصنع الألومنيوم يعد واحداً من أحد أهم القلاع الصناعية التي أنشئت عقب دخول كهرباء السد العالي إلى صعيد مصر حيث تم التعاقد مع الاتحاد السوفيتى في نوفمبر 1969 لتوريد المعدات والمستندات الفنية والخبرة اللأزمة لإقامة مصنع متكامل للألومنيوم على مساحة 5000 فدان بطاقة إنتاجية 100 ألف طن سنويا، ثم أضيف بروتوكول توسعات جديد بطاقة إنتاجية 66 ألف طن سنويا، مؤكداً أن مصنع الألومنيوم نجع حمادي هو الأكبر من نوعه في الشرق الأوسط حيث وصل إنتاجه إلى 320 ألف طن بعد انتهاء تطوير الخلايا عام 2010 ولكن يمر حاليا بظروف ومشكلات تتطلب التدخل السريع والحاسم من الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء والدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة والدكتور هشام توفيق وزير قطاع الاعمال العام والدكتور محمد معيط وزير المالية وفى مقدمة هذه المشكلات ارتفاع اسعار الكهرباء .

وطالب النائب سيد المنوفي، من الحكومة التفكير ووضع الخطط العاجلة التي تكفل استغلال خام الألومنيوم في الصناعات المصرية من خلال إنشاء مجموعة من صناعات الألومنيوم داخل شركة مصر للألومنيوم بنجع حمادي يكون منها صناعات مخصصة للتصدير لمختلف أسواق العالم خاصة الأسواق العربية والأفريقية، مؤكدا ضرورة أن تضع الحكومة مشكلات صناعة الألومنيوم على أجندة عملها إضافة إلى ضرورة تشكيل لجنة وزارية للقيام بزيارة لشركة مصر للألومنيوم لتفقدها على الطبيعة وعقد لقاءات مع المهندس محمود سالم رئيس مجلس إدارة الشركة وجميع القيادات والعاملين بهذا الصرح الصناعى الكبير واتخاذ قرارات عاجلة لتخفيض أسعار الكهرباء تجدر الاشارة إلى أنه يعمل بهذا المصنع ما يزيد على عشرة آلاف عامل، يقيم معظمهم في مدينة سكنية ملحقة بالمصنع تحتوي على الخدمات الأساسية، كالمدارس والمستشفى والنادي الرياضي ويقوم المصنع على إنتاج وتصنيع وتسويق وتوزيع معدن الألومنيوم ومستلزماته وسبائكه ومشتقاته ومشغولاته في الداخل والخارج، ويتضمن وحدات رئيسية تشمل عنابر الإنتاج والمسابك الكهربائية والدرفلة، بينما تشمل وحدات إنتاج الخامات الرئيسية وحدات تحميص الفحم ووحدات إنتاج البلوكات الكربونية، كما توجد وحدات للخدمات الإنتاجية ووحدات الخدمات ولم يقتصر دوره عند ذلك الحد بل انه يسعى من خلال مكتبه ومنزله المفتوحين دائما لاستقبال طلبات المواطنين من اهالى الدائرة والمحافظة لتلبيتها ورسم البسمة على شفاه المحتاجين من ابناء الدائرة فلم يطرق بابه احد الا وتم تلبيه طلبه على الفور ويسعى ايضا النائب الخلوق الخير بطبعه للاهتمام بالشباب حتى اطلق عليه راعى شباب الدائرة لكثرة تواجده بين ابناء الدائرة ملبيا لطلباتهم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى