المزيد

تقدمت النائبة مها عبد الناصر بطلب إحاطة بشأن تراجع وتخبط وزير التربية والتعليم في قرارته

طالبت النائبة مها عبد الناصر، عضو مجلس النواب عن الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي، بعقد اجتماع عاجل فى لجنة التعليم بالمجلس لمناقشة تداعيات تراجع وتَخَبط وزير التربية والتعليم في قراراته فيما يخص استبدال امتحان طلاب الثانوية العامة بنظام “البابل شيت” بدلًا من الامتحان بواسطة التطبيق الالكتروني بواسطة التابلت الذي تدربوا عليه على مدار ثلاث سنوات.

وأضافت النائبة مها عبد الناصر فى تصريحات صحفية لـ”الوطن”: إن الأسر المصرية تعانى الأمرين والسبب هو المفاجأة التى أعلن عنها وزير التربية والتعليم قبل 10 أيام من امتحانات الثانوية العامة بخروجه بمجموعة من القرارات التي تعني في مضمونها التراجع عن كل ما قاله عن نظام تطوير التعليم الذي ابتدعه قبل 3 سنوات من الآن.. لافته إلى أن الوزير تراجع عن بدء تطبيق نظام الامتحانات الإلكترونية على التابلت، واستبداله بنظام البابل شيت، على الرغم من التكلفة الكبيرة في تجهيز البنية التحتية للمدارس بتكلفة تتخطى المليارات، بالإضافة إلى ما سببه القرار من إرباك للطلاب وأسرهم.

ولفتت النائبة مها عبد الناصر كذلك إلى تراجع الوزير عن التصريح بأحقية دخول الطالب الامتحان 6 مرات وأن تحسب للطالب أعلى درجة،ثم التراجع لتصبح 4 مرات فقط بدلًا من 6 مرات، ثم التراجع للمرة الثالثة ليصبح للطالب فرصة واحدة فقط فضلا عن اختلاف امتحان العلمي والأدبي في اللغات ( عربي – إنجليزي – فرنساوي) مما يخل بمبدأ التكافؤ بين الطلاب، والمساواة بين أصحاب المراكز القانونية المتماثلة. وهو المسلك الذي ينطوي على مخالفة دستورية .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى