شئون عالمية و عربية

إغلاق دولة بأكملها بعد اكتشاف إصابة واحدة بكورونا

قررت جاسيندا أرديرن رئيسة وزراء نيوزيلندا، فرض إجراءات عزل عام وإغلاق في أنحاء البلاد، بعد اكتشاف إصابة واحدة جديدة بفيروس كورونا.
 
وأكدت أرديرن، أن السلطات تتوقع أن تكون الحالة الجديدة مصابة بالمتحور “دلتا”، إلا أن هذا لم يتأكد بعد.
 
والحالة التي أعلن إصابتها تعتبر أول إصابة محلية بـ”كوفيد 19″ في نيوزيلندا منذ 6 أشهر.
 
وتم تأكيد إصابة شخص بالفيروس في أوكلاند، إلا أنه لم يتم تحديد مصدر العدوى بعد، وفقًا لوزارة الصحة.
 
وقالت الوزارة: “إن استجابة حازمة وسريعة هي أفضل وسيلة للحد من أي انتشار محتمل، والمطلوب من الجميع التزام الهدوء وتحمل المسؤولية إلى حين جمع مزيد من المعلومات حول حالة محتملة”، دون كشف مزيد من التفاصيل.
 
الجدير بالذكر أن نيوزيلندا حظيت بإشادات واسعة في الخارج لطريقة تعاملها مع الوباء، حيث لم تسجل سوى 26 وفاة بالفيروس في أوساط سكانها البالغ تعدادهم 5 ملايين نسمة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى