اقتصاد

سفير جمهورية مصر العربية، هشام بدر الى أن “الاقتصاد المصري هو الوحيد بالمنطقة، وضمن عدد محدود من اقتصاديات العالم ، حقق معدلات نمو إيجابية إبان جائحة كوفيد -19

 

كتبت: احلام عدلي

روما- اشار سفير جمهورية مصر العربية، هشام بدر الى أن “الاقتصاد المصري هو الوحيد بالمنطقة، وضمن عدد محدود من اقتصاديات العالم ، حقق معدلات نمو إيجابية إبان جائحة كوفيد -19، حيث بلغ معدل النمو في العام الماضي 3.6%ط، كما “حافظت مصر على وضعيتها كأكبر ملتقي للاستثمارات الأجنبية المباشرة في أفريقيا وفقاً للتقارير الصادرة عن الأنكتاد UNCTAD”.

ونوه الدبلوماسي المصري، في حوار مع وكالة (آكي) الايطالية للأنباء، بأن السطات في بلاده “قامت بتعديل خطتها الاستثمارية بما يتماشي مع الأوضاع العالمية الجديدة التي فرضتها الجائحة من خلال تركيز الاستثمار في القطاعات التي تتسم بالمرونة والقدرة على التعافي السريع، ومن بينها قطاعات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والزراعة والصناعة واللوجستيات والشمول المالي، إلى جانب الاستثمار في القطاعات المبتكرة التي تندرج تحت مقومات الثورة الصناعية الرابعة والاقتصاد الأخضر والأزرق”.

وأضاف “ليس هذا فحسب، بل نفذت مصر خلال السنوات الماضية عدد من إلى المشروعات الوطنية الكبرى التي ساهمت في دفع عجلة الاقتصاد وتوفير فرص العمل للشباب وأهمها إقامة المدن الجديدة كالعاصمة الإدارية الجديدة التي سيتم تدشينها في الصيف القادم وستكون أول مدينة ذكية وصديقة للبيئة في مصر، والمتحف المصري الجديد الذي سيتم افتتاحه قريباً ومدينة العلمين الجديدة ومدينة الجلالة”.

وقال الدبلوماسي المصري”لم تقتصر تلك النتائج الإيجابية على معدل النمو المصري، فقد حافظ التصنيف الائتماني المصري على استقرار النظرة المستقبلية لتصنيفه الائتماني نتيجة لما قامت به الحكومة من إصلاحات هيكلية شاملة، أدت لتراجع معدلات التضخم واستقرار سعر الصرف وخفض سعر الفائدة على الإيداع والاقتراض”.

كما نوه السفير بدر الى أن “مصر تولي أهمية بالغة للمنطقة الاقتصادية الخاصة بقناة السويس، وتسعي لجذب الاستثمارات الأجنبية إليها لتكون نواة للتجارة الحرة في ظل اتفاقية التجارة الحرة القارية AfCFTA. وهو ما يتزامن مع خطة لتجهيز المرافق والبنية التحتية في الموانئ والمنطقة الاقتصادية، وهناك بالفعل تسابق من قبل العديد من الشركات العالمية على الاستثمار بها، خاصة في ظل حزمة التعديلات التشريعية التي تم إقرارها مؤخراً”، مشيراً بشكل خاص إلى إنشاء طريق القاهرة – كيب تاون.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى