أخباراقتصاد

قناة السويس: نتحفظ على السفينة “إيفرجين” بسبب مماطلة الشركة في دفع التعويضات

صرح الفريق أسامة ربيع، رئيس هيئة قناة السويس، أنهم تحفظوا على السفينة ٕ”إيفرجين”. بعدما ماطلت الشركة المستأجرة لهذه السفينة في دفع التعويضات، بعد جنوح السفينة في النقطة 151 قناة السويس، يوم 23 مارس 2021. ونجحت هيئة القناة في تعويم السفينة بعد ستة أيام من جنوحها، كما تم فحص السفينة وإجراء التحقيقات بشأنها. وهي الآن يتم التحفظ عليها بشكل رسمي بمنطقة البحيرات المرة بالإسماعيلية.

وسيتم الإعلان عما وصلت إليه التحقيقات بشأن أزمة السفينة يوم الخميس 15 إبريل الجاري. وهذا لا يعني أن المفاوضات مع الشركة المستأجرة قد توقفت.

وأضاف أن الشركة المستأجرة للسفينة تفاصل في 90%من قيمة التعويضات التي عرضناها عليها. بعدما توقفت الملاحة لمدة ستة أيام، إضافة إلى تكاليف تعويم السفينة مرة أخرى.

وكانت قناة السويس قد عرضت مبلغ 900 مليون دولار كتعويض لحادثة السفينة. إلا أن الشركة المستأجرة للسفينة تماطل في دفع هذا المبلغ، لذلك حررت هيئة قناة السويس محضراً. وقامت بمقاضاة السفينة في المحكمة الإقتصادية بالإسماعيلية. وحكمت المحكمة بالتحفظ على السفينة لحين دفع الشركة لمبلغ التعويضات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى