المزيد

الكبد الدهني خطر يهدد ٣٥٪من المصريين

علي هامش إنعقاد «القمة المصرية لأمراض الكبد»، تحت رعاية إحدي شركات الأدوية العالمية والتي تمت بمشاركة أكثر من 40 من كبار أساتذة أمراض الكبد والجهاز الهضمي في مصر، أن بيانات المبادرة الرئاسية للقضاء على فيروس سي في مصر والكشف عن الأمراض غير السارية، انتهت إلى أن أكثر من 35% من المصريين لديهم زيادة في الوزن، وهي الفئة الأكثر عرضة للإصابة بالكبد الدهني، محذراً من أن هذا المرض لا يؤثر فقط على الكبد، ولكن له تأثيرات أخرى على القلب، والسكر، وغيرها من الأمراض غير المُعدية.

وشدد الدكتور جمال عصمت مستشار منظمة الصحة العالمية،وأستاذ علاج أمراض الكبد علي أهمية العمل خلال الفترة المقبلة على التوعية الصحية بشأن الكبد الدهني، وأمراض الكبد، وحرص على أهمية الاهتمام بالتطعيم ضد الالتهاب الكبدي الفيروسي من نوع فيروس «بي»، فضلاً عن أهمية إتباع المواطنين لأنظمة صحية سليمة، وممارسة الرياضة، وعمل تحاليل دورية لاكتشاف أية مشاكل مصاحبة لمرض الكبد الدهني.

 

وأوصت القمة المصرية لأمراض الكبد، بأهمية تناول المصريين لتطعيمات الوقاية من الالتهاب الكبدي الفيروسي من نوع «بي»، والفحص المبكر للكشف عن الالتهابات الكبدية الفيروسية مثل «فيروس بي»، محذرين أيضاً من مخاطر الكبد الدهني.

مؤكداً أنها ستكون «التحدي الأول» أمام المصريين عقب نجاح الدولة المصرية، في التخلص من مرض الالتهاب الكبدي الفيروسي من نوع فيروس «سي».

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى