ثقافة و فن

عالم الفيزياء العالمي نيوتن يكتشف اكسير الحياة وقانون الجاذبية الأرضية

عالم الفيزياء العالمي نيوتن يكتشف اكسير الحياة وقانون الجاذبية الأرضية

 

كتب :حاتم عبدالهادي

 

قام اسحق نيوتن بالكثير من التجارب، لا سيما في الكيمياء “وهدفه الأكبر تحويل المعادن”، ولكنه اهتم أيضاً بـ “اكسير الحياة” و “حجر الفلاسفة” وواصل دراساته الكيميائية من 1661 إلى 1692 ، وحتى وهو يكتب كتابه “المبادئ” ترك مخطوطات عن الكيمياء دون نشر بلغ مجموع كلماتها نيفاً و100.000 “لا قيمة لها إطلاقا” .

وكان بويل وغيره من أعضاء الجمعية الملكية مشغولين شغلاً محموماً بهذا البحث نفسه عن صنع الذهب. ولم يكن هدف نيوتن تجارياً بشكل واضح، فهو لم يبد قط أي حرص على المكاسب المادية، ولعله كان يبحث عن قانون أو عملية يمكن أن تفسر بها العناصر على أنها أشكال مغايرة، قابلة للتحويل، لمادة أساسية واحدة. ولا سبيل لنا إلى التأكد من أنه كان مخطئاً.

 

وكان له حديقة صغيرة خارج مسكنه بكمبردج، يتمشى فيها فترات قصيرة سرعان ما تقطعها فكرة يهرع إلى مكتبه ليسجلها. وكان قليل الجلوس، يؤثر أن يذرع حجرته كثيراً (في رواية سكرتيره) “حتى لتخاله… واحداً من جماعة أرسطو” المشائين. وكان مقلاً في الطعام، وكثيراً ما فوت وجبة، ونسى أنه فوتها. وكان ضنيناً بالوقت الذي لا بد من إنفاقها في الأكل والنوم. “ونادراً ما ذهب لتناول الطعام في القاعة، فإذا فعل فإنه-ما لم ينبه-يذهب في هيئة زرية، حذاؤه بالي الكعبين، وجواربه بلا رباط… ورأسه غير ممشط إلا فيما ندر”. وقد رويت، واخترعت القصص الكثيرة عن شرود ذهنه. ويؤكدون أنه قد يجلس الساعات بعد استيقاظه من النوم على فراشه دون أن يرتدي ثيابه وقد استغرقه الفكر. وكان أحياناً إذا جاءه زائرون يختفي في حجرة أخرى، ويخط أفكاراً على عجل، وينسى أصحابه تماماً.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى